لغةُ الضّادِ،روحُ الأمة وعنوان هويّتها. ومصدرُ...

لغةُ الضّادِ،روحُ الأمة وعنوان هويّتها. ومصدرُ إشعاعها ودليلُ سموّها ! إنّها أُمّ اللّغاتِ،كلّما مرّ الزمانُ عليها، زادها جمالاً وكمالا.
وتكريماً لهذه اللّغة العريقة، إحتفلَ تلامذة مدرسة الإيليت بشامون بيوْمها العالميّ،وقدّموا نشاطاتٍ ثقافيّة متنوّعة.